الشيخ أبو العنين شعيشع أهم محطات حياته

الشيخ أبو العنين شعيشع

ولد الشيخ أبو العنين شعيشع في محافظة كفر الشيخ عام 1922 وتوفى في عام 2011، عندما ولد أبو العنين تأمل والده بأن يصبح ابنه أحد ضباط الجيش ولكن القدر كان يخبأ له شيًا آخر

وصل الشيخ أبو العنين شعيشع من الصف الرابع إلى المرحلة الإلزامية وعندما وصل إلى تلك المرحلة أدخلوه إلى الكتاب وقام بحفظ القرأن الكريم في خلال سنتين

سمعه الشيخ يوسف شتا وهو يقوم بقراءة القرأن الكريم فتنبأ له بمستقبل باهر وعندما بلغ سن الرابعة عشر اشتهر بصوته وقراءته في داخل مدينة كفر الشيخ وفي البلاد المجاورة لها

الشيخ أبو العنين شعيشع أهم محطات حياته

وعندما بلغ الشيخ أبو العنين شعيشع عامة 14 قاموا بدعوته أهالي المنصورة من أجل أن يقوم بإحياء ذكرى  الشهداء الذين استشهدوا في انتفاضة عام 1935

والتي حدثت ضد الاحتلال البريطاني وحكومة محمد توفيق قامت تلك الانتفاضة في الكثير من محافظات مصر

ويعتبر هذا الحفل في مدرسة الصنايع بالمنصورة بدايته كقارئ للقرآن

بداية الشيخ أبو العنين في الإذاعة المصرية

وفي عام 1939 قام بإحياء ذكرى وفاة واحد من أكبر علماء مشيخة الأزهر الشريف فسمعه الشيخ عبد الله عفيفي

وأعجب بصوته وقام بتقديمه إلى الإذاعة المصرية ويعتر أبو العنين أصغر قارئ للإذاعة حيث كان عمره 17 عام

قام بتسجيل الأجزاء التالفة من التسجيلات الخاصة بالشيخ محمد رفعت حيث إنه برع في تقليد صوته وأدائه

فقام أمين حداد بجعله استكمال تلك الأجزاء التالفة من التسجيلات الخاصة الشيخ محمد رفعت

أول قارئ مصري يقرأ القرأن في المسجد الأقصى 

فهو كان من أكبر تلامذته وأبرع المقلدين له يعتبر الشيخ أبو العنين أول وأصغر قارئ مصري يقوم بقرأة القرأن الكريم بداخل المسجد الأقصى

حيث تلقى دعوة من الإذاعة الفلسطينية علم 1940 لمدة ثلاثة اشهر

فكان يقوم بقرأة القرأن يوم الجمعة من داخل المسجد الأقصى وكانت تقوم بنقلها إذاعتي الشرق الأدنى والقدس وكانت على الهواء مباشرة

وعندما حدثت حرب 1948 قامت إذاعة الشرق الأدنى بنقل المقر الخاص بها إلى قبرص

وطلبت من الشيخ أبو العنين أن يقوم بالتسجيل إليهم هناك فذهب إليهم الشيخ أبو العنين وقام بالتسجيل لهم

وفي رمضان كان الشيخ أبو العنين يؤذن لصلاة الظهر و العصر والمغرب

حيث كان يتناول التمر للإفطار حتى يحين موعد أذان العشاء فيؤذن للعشاء ثم يقوم بالعودة إلى منزله  ليتناول إفطاره

ويعتبر الشيخ أبو العنين الوحيد الذي قام بقرأة القرأن وهو يلبس البدلة والطربوش حتى إنه في أحد المرات قام بالذهاب إلى تركيا

من أجل أن يحي ليالي رمضان فذهب لمقابلته القنصل المصري هناك ليخبره أن لا يرتدي الطربوش

حيث كان ممنوع في تركيا إلا في وقت الصلاة لأئمة المساجد فقام بلف شال أبيض حول الطربوش الخاص به

وعند عودته إلى مصر طلب منه وزير الأوقاف عدم خلع عمامته

وفي فترة الخمسينات كان يعتبر أبو العنين شعيشع أول من قام بتسجيل القرأن الكريم على أسطوانات مدبلجة

في عام 1969 تم تعيين الشيخ أبو العينين شعيشع قارئ لمسجد عمر مكرم ثم في عام 1992 عين قارئ مسجد السيدة زينب

كما نال العديد من الأوسمة منها وسام الاستحقاق من سوريا كما نال وسام الرافدين من الدرجة الأولى من العراق

ومن لبنان حصل على وسام الأرز والكثير غيرها من الأردن والصومال وتركيا وباريس

كما تم أختيار أبو العنين شعيشع نقيب للقراء حيث كان يعمل كمستشار لوزير الأوقاف حتى وفاته في عام 2011

 

Related Articles

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *