تعرف على حياة الإمام نافع المدني و خصائص قراءته للقرآن الكريم

الإمام نافع المدني هو أحد القراء العشر و القراءات العشر عبارة عن عشر قراءات لقراءة القرآن الكريم اتخذها العلماء في بحثهم و قد كان عدد القراءات قديمًا سبع قراءات و بعدها قام الإمام ابن الجزري بإضافة ثلاث قراءات آخرى و هم قراءة الإمام يعقوب الحضرمي و الإمام أبو جعفر المدني و الإمام خلف بن هشام فأصبحوا بذلك عشر قراءات.

و في هذا الموضوع سيقوم موقعنا أخبار القراء بذكر العشر قراءات على حده و سوف نبدأ بقراءة نافع بن عبد الرحمن بن أبي نعيم المدني.

 

من هو الإمام نافع المدني ؟

هو نافع بن عبد الرحمن بن أبي نعيم الليثي الكناني ولد في عام 70 هـ في أصفهان و كان إمام القراء في المدينة المنورة و عاش في زمن خلافة عبد الملك بن مروان و هو من الطبقة الثالثة بعد الصحابة

و أشتهر بلقب أبو الحسن و أبو نعيم و أبو محمد و حليف العباس أخي حمزة و غيرها من الألقاب

و قيل عنه أنه كان حسن الخلق مجاب الدعاء و كان أسود اللون و إمامًا في علم القرآن و في علم العربية

قرأ عليه العديد من الأشخاص و قد بلغوا 250 رجلًا و منهم :

  • عثمان بن سعيد الملقب بورش.
  • عيسى بن مينا الملقب بقالون.
  • سليمان بن جماز الملقب بابن جماز.
  • إسماعيل بن جعفر.
  • عيسى بن وردان الملقب بابن وردان.
  • إسحاق بن محمد المسيبي.

وغيرهم من الأشخاص و قد عاش في زمنه مالك بن أنس إمام دار الهجرة و صاحب المذهب الفقهي و صاحب الموطأ

توفى نافع المدني في عام 169 هـ في المدينة المنورة و قال لأبنائه قبل أن يموت ( اتقوا الله وأصلحوا ذات بينكم وأطيعوا الله ورسوله إن كنتم مؤمنين ) صدق الله العظيم ” سورة الأنفال الآية الأولى “.

 

من هم راويا نافع المدني

  • عيسى بن وردان ( قالون )

هو أبو موسى عيسى بن مينا بن وردان ولد سنة 120 هـ و توفى قبل عام 220هـ

و قد أطلق عليه نافع المدني لقب قالون بسبب جودة قراءته حيث أن كلمة قالون باللغة الرومية تعني جيد

و كان قارئ المدينة و نحويها كما قيل أنه ربيب نافع و قرأ على نافع المدني سنة خمسين.

 

  • عثمان بن سعيد ( ورش )

هو القاسم عثمان بن سعيد ولد في عام 110هـ في مصر ذهب إلى المدينة ليقرأ على نافع في عام 155هـ و قد قرأ عليه أربع ختمات

و اشتهر ببراعته في العربية و التجويد و كان حسن الصوت و قد توفى في مصر في عام 197 هـ عن عمر يناهز 87 سنة.

 

خصائص قراءة الإمام نافع المدني

اشتهر الإمام نافع المدني ببعض الفروع و الأصول التي لم يشاركه أحد من القراء فيها وهي :

  • اختصت قراءته بالياء المضمومة و الفاء المفتوحة على التذكير.
  • قرأ بدون الياء بعد الهمزة وهي لغة من لغات هذا الإسم.
  • و في هذه الآية ( إنا أرسلناك بالحق بشيرًا و نذيرًا ولا تسأل عن أصحاب الجحيم ) ” سورة البقرة الآية رقم 119 “

قرأها نافع المدني مفتوحة التاء مجزومة اللام على النهي.

  • اختص بقراءة ( النبيء – النبيئين – النبوءة – الأنبئاء – النبيئون ).
  • كما تميز بقراءة ( الصابئين – الصابئون ).

 

قراءة رواه الإمام نافع المدني

  • عيسى قالون

يقرأ بها في مناطق شمال التشاد و شرق تونس و أهل ليبيا كما أن لهم مصحف متداول بروايته من طريق أبي نشيط.

 

  • ورش المصري

يقرأ بها في القطر الجزائري و في السنغال و في موريتانيا و بعض البلاد الإفريقية و أهل المغرب قاطبة و هم أكثر من يحافظ عليها و يتقنها و روايته من طريق الأزرق.

 

Related Articles

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *