إمام المنشدين علي محمود مقرئ الأسرة الملكية

إمام المنشدين علي محمود

اليوم سنتحدث عن إحدى المواهب المصرية الفذة وصاحب المدرسة العريقة في التلاوة والإنشاد إمام المنشدين وسيد القراء علي محمود والذي اتبع طريقته العديد و العديد من القراء والمنشدين

لقب علي محمود بسيد القراء وإمام المنشدين فدعونا نستعرض معكم السرة الذاتية للقارئ على محمود

نشأة إمام المنشدين وسيد القراء علي محمود

ولد علي محمود سنة 78 في حارة صغيرة تدعى “درب الحجازي” بحي الحسين الجمالية داخل مدينة القاهرة،

نشأ على محمود في أسرة بسيطة وفقيرة كما تعرض في صغره لحادث تسبب في أن يفقد بصره بشكل كامل

ذهب الشيخ علي محمود في صغره إلى كتاب في حي الجمالية  بداخل مسجد فاطمة أم الغلام وقام بحفظ القرأن الكريم وتلاوته على يد الشيخ أبو هاشم الشبراوي،

كما قام الشيخ علي محمود بدراسه الفقه على يد الشيخ عبد القادر المزني

كما درس علي محمود الموسيقى على يد الشيخ إبراهيم المغربي وتعلم التلحين والعزف وقام بحفظ الموشحات الدينية

ثم بعد ذلك اشتهر الشيخ علي محمود بتلاوة القرأن وأصبح من أكبر القراء في مسجد الحسين

حيث صار الشيخ علي محمود من أشهر القراء والمنشدين به

كما ذاع صيته بسبب أذانه في مسجد الحسين كل أسبوع على مقام موسيقى مختلف

حيث أصبح بعد ذلك أشهر منشد في مصر و المنشد الأول حيث لا يقوى أحد على مجابهته في التطوير و الابتكار في الأسلوب والنغمات

القراءة الأولى إمام المنشدين علي محمود في داخل الإذاعة المصرية

في الثالث من يوليو علم 1939 كانت التلاوة الأولى للشيخ علي محمود في الإذاعة المصرية وكان موعد قراءته في الساعة 7.15 دقيقة

كما ذكرتها جريدة الأهرام التي قامت بكتابة الخبر في نفس اليوم

وتضمنت فراءته  في ذلك اليوم  حيث جاءت قراءته من بداية المصحف الشريف

قام الشيخ علي محمود بتلاوة فاتحة الكتاب و الربعين الأول و الثاني من سورة البقرة وبلغ زمن تلاوته 40 دقيقة

ومنذ ذلك اليوم قامت الإذاعة المصرية باعتماده ليصبح القارئ الخاص  بيوم الإثنين من كل أسبوع

كما لم ينقطع الشيخ علي محمود بسبب قراءته عن الاحتفالات  الدينية والأناشيد

وقام بالإنشاد في الحفل الذي أقيم احتفالًا بذكرى عقد قران الملك فاروق بالملكة فريدة والذي أقيم في داخل دار الأوبرا المصرية

حيث بدأ الحفل بإذاعة السلام الملكي ثم قام الشيخ علي بافتتاح الحفل بتلاوة قرأنية مدتها ربع ساعة بعد السلام الملكي،

كما قام بالإنشاد في الحفل الذي أقيم في عقد قران ولي عهد إيران و شقيقة الملك فاروق

أشهر من تتلمذ على يد الشيخ علي محمود

قام الشيخ على محمود بتعليم الكثير من النوابغ مثل الشيخ محمد رفعت و الذي قام بالاستماع إليه في عام 1918

كما تنبأ له الشيخ على محمود بالمستقبل الباهر وبكى كثيرًا عندما عرف عنه بأنه ضرير،

كما تتلمذ على يديه الشيخ طه الفشني وأيضًا الشيخ كامل يوسف البهتيمي و محمود الفيومي

وإمام الملحنين زكريا أحمد و الموسيقار الكبير محمد عبد الوهاب وقام العديد من كبار المغنيين بتعلم الموسيقى منه

مثل أم كلثوم سيدة الغناء العربي وأسهمان

وفاة سيد القراء علي محمود

توفى الشيخ علي محمود في يوم 21 ديسمبر من سنة 1946 حيث رحل بعد أن قام بترك مكتبة دينية وموسيقية كبيرة جدًا

كما كام بترك العديد من التسجيلات الصوتية الرائعة و التي يمكننا القول عنها إنها تحف فنية ومن تلك الروائع قراءته لسورة الأنفال وسورة يوسف وسورة الكهف وسورة مريم وسورة الأنبياء وسورة القيامة

كما أن له العديد من الأناشيد والموشحات والأغاني كما قامت جريد الأهرام بنشر نبأ وفاة الشيخ علي محمود في صفحة الوفيات كما قام بنعيه رئيس شرف رابطة القراء وجميع الأعضاء الخاصين بالرابطة

تحدث الأديب الراحل محمد فهمي عن الشيخ علي محمود إنه كان سيد المنشدين وعالي الذكر

كما إنه كان من مغنين الموالد والمدائح النبوية حيث إنه كان يجمع في أحباله الصوتية جميع ألات الطرب

Related Articles

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *